سورية الآن

العاهل السعودي: الحل في سورية يحتاج إلى وقف التدخل الإيراني

أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس الجمعة، أن “معالجة أزمات اليمن وسورية تتطلب توقف إيران عن سياساتها التوسعية”، في حين شدد وزير خارجية الرياض عادل الجبير على أن “موسكو والمملكة تعملان على تقريب مواقفهما؛ من أجل التوصل إلى تسوية في سورية”.

وأضاف سلمان: “نحن أكدنا أن تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الخليج والشرق الأوسط، وما يشهده في اليمن وسورية وغيرها من أزمات، يتطلب توقف إيران عن سياساتها التوسعية والالتزام بمبادئ حسن الجوار، واحترام الأعراف والقوانين الدولية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى”. وفق (الأناضول).

أثنى العاهل السعودي على ما وصفها بـ “المحادثات المثمرة” مع الرئيس فلاديمير بوتين، يوم الخميس الماضي، وقد اتفق خلالها الطرفان على “تعزيز التعاون في مختلف المجالات”. مشددًا على “عزم بلاده الدفع بالعلاقات مع روسيا إلى آفاق أرحب، لأن التعاون بين الجانبين مهمّ جدًا؛ لتحقيق الاستقرار في أسواق النفط”. مشيرًا إلى أن “جهود البلدين أثمرت في مجال البترول إلى التوصل إلى اتفاقية خفض الإنتاج، وتحقيق التوازن بين مصالح المستهلكين والمنتجين”.

من جهته أكد عادل الجبير وزير الخارجية السعودي أن “هناك تطابقًا تامًا بين الموقفين الروسي والسعودي من القضية الفلسطينية”، مشيرًا إلى أن “الدولتين تعملان على تقريب مواقفهما؛ بهدف التوصل إلى حل سلمي في سورية”. ولفت الوزير السعودي إلى “الدور المهم الذي تلعبه روسيا في منطقة الشرق الأوسط”، مشددًا على أن “تطوير العلاقات مع روسيا لا ينتهك مبدأ الشراكة الاستراتيجية، بين المملكة والولايات المتحدة”.

أضاف الجبير: “علاقاتنا مع الولايات المتحدة مبنيّة على شراكة استراتيجية، ولا نعتقد أن تطوير العلاقات مع روسيا يخل بها، ونحن نتطلع إلى التعاون مع الكثير من الدول، بما فيها روسيا”. مؤكدًا أن “علاقات قوية مع روسيا ستساعد على حل القضايا في منطقتنا، والشيء نفسه ينطبق على الولايات المتحدة”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق