سورية الآن

(داخل حلب) يقطف جائزة (إيمي)

فاز فيلم (داخل حلب ـ معركة من أجل حلب)، للصحافية السورية وعد الخطيب، بجائزة (إيمي) الدولية للأخبار، لعام 2017، وذلك خلال حفلٍ أقيم، الأربعاء الماضي، في مدينة نيويورك الأميركية. بحسب موقع CHANNEL4 NEWS.

يغطي الفيلم تفاصيل معركة حلب الأخيرة، في كانون الأول/ ديسمبر 2016، وهي الأكثر وحشية منذ اندلاع الثورة السورية، وقد صُوّر الفيلم بالكامل داخل المدينة الخارجة عن سيطرة النظام، في الفترة التي سبقت تهجير المدنيين من بيوتهم.

ركّز الفيلم الذي أنتجته قناة “CHANNEL4 NEWS” البريطانية على الظروف القاسية التي عمل فيها طاقم التصوير، حيث الرعب والفوضى والمأساة. بحسب المنظمة المانحة للجائزة.

الصحافية وعد الخطيب -وهو اسم مستعار- عملت مع فريق من المنتجين والصحفيين، من أجل إنجاز سلسلة من التقارير والأفلام التي تسلط الضوء على الجانب الإنساني للحرب، في مدينة حلب.

قال (بان دي بير) مدير القناة المنتجة للفيلم: “لقد سعدنا بالعمل مع هذه المرأة الشجاعة، والرائعة التي استطاعت أن تنقل ما يحصل في حلب إلى العالم الخارجي، بكل شجاعة وصدقية”. وأعرب عن “سعادة القناة بالفوز في جائزة (إيمي) الدولية للأخبار، للمرة الثالثة من أصل خمسة، في أثناء تغطية الحرب في سورية”.

جائزة (إيمي) هي جائزة أميركية، وهي تعادل “الأوسكار” في السينما، تُمنح للمسلسلات والبرامج التلفزيونية المختلفة، أنشئت عام 1949، وتختص بمنح جوائز لأفضل ما يُعرض على شاشات التلفزة العالمية، من مسلسلات وبرامج وأخبار. (ن. أ).

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق