سورية الآن

“كتائب الايمان” تشتبك و”تحرير الشام” بريف إدلب

منعت (كتائب الإيمان)، أمس الجمعة، رتلًا عسكريا لـ (هيئة تحرير الشّام)، من الوصول إلى بلدة أرمناز، بريف إدلب، وجرت عمليات إطلاق نار بين الفصيلين، في كفر تخاريم، أدت إلى جرح 15 عنصرًا من الطرفين، بعضهم في حالة حرجة.

قال الناشط عماد عارف: “إن الهيئة استقدمت من مدينة سلقين، تعزيزات عسكرية لقمع تظاهرة في أرمناز، طالب فيها الأهالي، بخروج عناصر الهيئة من البلدة”، وأضاف لـ (جيرون): “فرّق عناصر الهيئة تظاهرة أهالي جرجناز، بالرصاص الحي؛ ما أدى إلى إصابة مدني بقدمه”. وأوضح أنّ “سبب مطالبة الأهالي بخروج مسلحي الهيئة، وبخاصة (المهاجرون) منها، جاء على خلفية تدخل الأخيرة بالشؤون الداخلية للبلدة”.

يُخيّم التوتر الأمني على بلدة (كفرتخاريم)، بعد الاشتباكات بين الهيئة و(كتائب الإيمان)، فيما تستمر حشود الهيئة على الشريط الحدودي مع تركيا، في بلدات: (سرمدا، دركوش، حارم، وباب الهوى)، وسط أنباء عن قرب دخول الجيش التركي إلى محافظة إدلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق