سورية الآن

روسيا تتهم واشنطن: تتظاهر بمحاربة داعش

اتهمت موسكو الولاياتِ المتحدة بأنها تتظاهر بمحاربة تنظيم (داعش)، وأنها تقلّص غاراتها في سورية والعراق؛ بغية السماح لمقاتلي التنظيم بالتدفق إلى سورية، لإبطاء تقدم النظام، في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الدفاع الروسية عن عملية عسكرية، تهدف إلى السيطرة على مدينة الميادين في ريف دير الزور.

إيجور كوناشينكوف، وهو متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، قال في بيان للوزارة اليوم الثلاثاء: إن “الجميع يرى أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة يتظاهر بمحاربة (الدولة الإسلامية) وخصوصًا في العراق، ولكنه يواصل دعم محاربة (الدولة الإسلامية) في سورية بنشاط، لسبب ما”.

واعتبر أن “تصرفات البنتاغون والتحالف تتطلب تفسيرًا”، وتساءل: هل ينبع تغير أساليبهم من رغبة في أن يعرقلوا قدر الإمكان عمليةَ الجيش السوري التي يدعمها سلاح الجو الروسي، لاستعادة الأراضي السورية شرقي الفرات؟”. كما تساءل إن كان تحرك البنتاغون “ماكر، لطرد إرهابيي (الدولة الإسلامية) من العراق، بإجبارهم على الانتقال إلى سورية، وإلى المناطق الواقعة في مرمى نيران القوات الجوية الروسية”.

أعلن كوناشينكوف أن “الطيران الحربي الروسي ينفذ نحو 150 غارة يوميًا، على مواقع لـ (داعش) في مدينة الميادين السورية”، معتبرًا أن “سلاح الجو الروسي دمّر البنية التحتية الاقتصادية لتنظيم (داعش)، ويعمل على إحباط محاولات التنظيم استئناف استخراج المحروقات من الأراضي السورية التي يسيطر عليها”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق