سورية الآن

معبر باب السلامة بعهدة الحكومة السورية المؤقتة

سلّمت (الجبهة الشامية)، اليوم الثلاثاء، معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، إلى الحكومة السورية المؤقتة، في مراسم أقيمت في المعبر، حضرها جواد أبو حطب رئيس الحكومة السورية المؤقتة، وعدد من المسؤولين في وزارة الدفاع، وقيادات من الجبهة الشامية.

قال رأفت جنيد مدير المكتب الإعلامي في الجبهة الشامية، لـ (جيرون): إنّ فصيله “سلّم المعبر، بكافة كوادره البشرية وعائداته المالية، إلى الحكومة السورية المؤقتة”. وتوّقع أن “يسهم استلام الحكومة للمعبر في تحسين الوضع المالي لها؛ لتُصبح قادرة على تنفيذ المشاريع، في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام”.

في سياق متصل، قال جنيد: إنّ “الجبهة الشّامية سلّمت وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، مدرسةَ (الشهيد عبد القادر الصالح) للعلوم العسكرية، للإشراف عليها بشكل مباشر”، مشيراً إلى أنّ تبعية “الشامية لوزارة الدفاع في المؤقتة هي مسألة وقت لا أكثر”.

وكانت الجبهة الشامية، وفصائل (درع الفرات)، قد وافقتا أواخر أيلول/ سبتمبر الماضي -بشكل مبدئي- على تسليم كافة المعابر التابعة للجيش السوري الحر، في ريف حلب الشمالي، إلى هيئة الأركان في الحكومة السورية المؤقتة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق