سورية الآن

(الزنكي) تمنع وفدًا تركيًا من العبور في “أراضيها”

منع حاجز تابع لحركة (نور الدين الزنكي)، اليوم الأربعاء، رتلًا يُقلُّ خبراء ومستشارين عسكريين أتراكًا، برفقة عناصر من (هيئة تحرير الشام) قرب الفوج 111، من العبور إلى موقعي (الشيخ فارس والطامورة) في ريف حلب الغربي، المطلين على مواقع الميليشيات الكردية في ريف عفرين.

قال مصدر في حركة (نور الدين الزنكي)، فضّل عدم نشر اسمه لـ (جيرون): إنّ “سبب المنع يعود إلى إدعاء الهيئة أمام الجانب التركي بأنّ نقطتي (الطامورة، والشيخ فارس) عائدتين لها، وهو ما دفع الحركة إلى اتخاذ هذا القرار”. وأشار إلى أنّ الحركة اتفقت مع الهيئة، في وقت سابق، على تأمين الوفد التركي، ومرافقته بعد مدينة (دارة عزة)، لكن الهيئة أخلّت بالاتفاق.

وكانت أربع سيارات تقلّ خبراء ومستشارين عسكريين أتراك، قد عبرت معبر (أطمة) غير الرسمي، صباح اليوم، إلى الريف الغربي، قبل أن تَحول حركة (نور الدين الزنكي) دون وصوله إلى نقاط رباط خاضعة لسيطرتها، ضد المقاتلين الأكراد في ريف حلب الغربي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق