سورية الآن

قصف على جنوب دمشق بعد ساعات من دخوله “خفض التصعيد”

قضى ستة أشخاص من عائلة واحدة، وجُرح آخرون بعضهم في حالات حرجة؛ من جراء قصف لطيران النظام استهدف، اليوم الجمعة، حي الحجر الأسود جنوب العاصمة السورية دمشق، وذكر ناشطون من المنطقة، أن طيران النظام الحربي قصف الأحياء السكنية في الحي، بنحو 14 غارة إضافة إلى قصف مدفعي عنيف.

قال الناشط باسل أبو عمر لـ (جيرون): “منذ ساعات الصباح، شنت طائرات النظام الحربية غارات متلاحقة على الحي معقل (تنظيم الدولة الإسلامية/ داعش) في جنوب دمشق، وجميع الضحايا هم من المدنيين، ولم يسقط أي قتيل أو جريح للتنظيم، واستقبلت المشافي الميدانية في بلدة يلدا، ومخيم اليرموك العديد من الحالات، بينها على الأقل 4 نساء، ورجل مسن حالته خطرة”.

يأتي التصعيد الميداني، بعد ساعات قليلة من توقيع فصائل المعارضة المسلحة في القاهرة اتفاقًا مبدئيًا، لضم منطقة جنوب دمشق إلى خفض التصعيد، برعاية مصرية وضمانة موسكو، وهو ما أثار العديد من الأسئلة، عن سبب استهداف الحي في هذا التوقيت بالذات.

في هذا الصدد، قال محمد صالح القيادي في (جيش الإسلام) جنوب دمشق: “إن الغارات استهدفت، من وجهة نظر النظام وحلفائه، معاقل الإرهاب في الحجر الأسود ومخيم اليرموك، وأعتقد أن القصف اليوم يحمل رسائل واضحة للبلدات الثلاث (يلدا، ببيلا، بيت سحم) بأن النظام يستطيع سحق المنطقة، وبكلمة أدق: اعتبروا من أصوات القصف على الأحياء المجاورة لكم”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق