قضايا المجتمع

جبرائيل ماروكي.. “كبرو تازة”

جبرائيل ماروكي (أبو بسام) الذي عرفه السوريون باسم (كبرو تازة)، من مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، من مواليد أربعينيات القرن الماضي لأسرة فلاحية، عرف معها كفاح الحياة مبكرًا، واهتم بالشأن العام؛ فحمل هموم الوطن الذي انتمى إليه بكل إيمان وقوة، وعاش مربيًا ومناضلًا سياسيًا.

لعب ماروكي في شبابه كرة القدم، في صفوف النادي الرياضي (السرياني)، وانتسب في الفترة نفسها إلى (حزب البعث)، وشارك مع الفلاحين في الجزيرة السورية، في انتفاضتهم في أواسط الستينيات من القرن الماضي، وحافظ على نهجه اليساري داخل الحزب، وقد وقف مع التيار (البعثي الماركسي) الذي قاده المفكر إلياس مرقص، وقد انشق هذا الجناح عن (البعث) عام 1966، ليتم تأسيس حزب جديد هو (حزب العمال الثوري العربي).

كان بيته مقصدًا للمثقفين والمناضلين والمهتمين بالشأن السوري، من كافة الاتجاهات الفكرية والسياسية، وقد عرفه الجميع بتعدد مجالات معرفته وسعة ثقافته، إضافة إلى طيبته ومحبته للجميع وانتمائه إلى الناس، كمناضل صاحب مبدأ وقضية، كما أنه اكتشف في ذلك الوقت عقم الشعارات التي أطلقتها الأيديولوجيات المختلفة، بعيدًا عن حاجات الناس الأساسية في حفظ كرامتها ونيل حقوقها.

انضم ماروكي إلى (التجمع الوطني الديمقراطي) المعارض، من خلال حزب (العمال الثوري) الذي ساهم في تأسيس التجمع عام 1980، وأصبح عضو فرع التجمع في محافظة الحسكة، واستمر بكفاحه لأجل الوطنية السورية، على الرغم من انتمائه إلى فكر قومي، وثابر على نضاله لأجل حقوق الإنسان والحريات العامة، وتحقيق الديمقراطية لكافة السوريين.

ساهم مع الحراك المدني الذي أنتج (ربيع دمشق) في السنوات الأولى للألفية الجديدة، وكان حاضرًا وفاعلًا في المنتديات السياسية والفكرية التي نشأت، وحاولت إحياء نشاط المجتمع المدني، واعتبره الجميع جسرًا للتواصل والتآلف بين كافة الأطياف السورية، وبخاصة لدوره ومكانته في منطقة الجزيرة، وهو أحد الأعضاء المؤسسين لـ (إعلان دمشق)، وأصبح عضوًا في المجلس الوطني للإعلان، وفي لجنة الإعلان في القامشلي.

عاش نحو سبعين عامًا من العمر، قضى جلها في نضال وطني دؤوب، ووافته المنية في تشرين الأول/ أكتوبر 2010، ليودعه رفاق دربه ومحبوه، بموكب مهيب في مدينته القامشلي، وواروه الثرى كأحد المناضلين السوريين الذين أمضوا سنوات عمرهم، يقارعون الاستبداد ويتطلعون إلى الحرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق