سورية الآن

دار للأيتام السوريين في مدينة كلّس التركية

قال أكرم سزن، رئيس جمعية الصحة وحماية البيئة التركية: إنّ “الهدف من تأسيس دارٍ للأيتام السوريين، في ولاية كلّس، هو تقديم الدعم للأطفال السوريين الذين فقدوا أهلهم في أثناء الحرب، وستستقبل الدار نحو 50 طفلًا”، موضحًا أنّ “الجمعية واحدة من كبرى المنظمات غير الحكومية في تركيا، وتقوم بأنشطة مماثلة، في ولايتي شانلي أورفة وهطاي، وتعمل على مد يد العون للمحتاجين، داخل سورية والعراق ومنطقة أراكان في ميانمار”.

وكانت (جمعية الصحة وحماية البيئة) التركية افتتحت في ولاية (كليس)، السبت 14 تشرين الأول/ أكتوبر، دارًا للأيتام الذين فقدوا ذويهم في الحرب السورية. وفقًا لموقع (ترك برس).

تستضيف تركيا نحو 3 ملايين لاجئ سوري، دفعتهم آلة عنف النظام السوري إلى دخول الأراضي التركية، منذ منتصف آذار/ مارس 2011، وفقد قسم كبير منهم أحدَ أفراد أسرتهم المباشرين، وفقًا لدراسات صادرة عن مراكز أبحاث سورية وتركية، حيث أكدت دراسة أخيرة صادرة عن (مركز أبحاث السياسة والهجرة)، في جامعة (حاجه تبة) التركية في أنقرة، أن “85 بالمئة من الجامعيين السوريين في تركيا فقدوا إمّا قريبًا أو صديقًا، في أثناء الحرب الدائرة في بلادهم”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق