سورية الآن

الائتلاف: الأولوية لتحرير دير الزور على يد أبنائها

حثّ (الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية) الأممَ المتحدة على “تقديم الدعم الكامل للمدنيين الهاربين من المعارك الجارية في محافظة دير الزور، وتأمين الحماية لهم، وإعطاء الأولوية لأبناء المحافظة في تحرير مناطقهم وإدارتها في المستقبل”.

كما دعا الائتلاف وقياديون وممثلون عن الفعاليات العسكرية والمدنية في محافظة دير الزور، -في ورشةٍ عقدها الائتلاف الوطني في مدينة (شانلي أورفة) التركية حول دير الزور- كلًا من أميركا وفرنسا والمملكة المتحدة إلى “إجراء زيارة عاجلة إلى مخيمات الفارين من محافظة دير الزور، والتي أطلق عليها (مخيمات الموت) نتيجة الظروف المأسوية التي تحيط بها”، وذلك لأن ممثلين عن الدول الثلاثة “زاروا عدة مرات، في وقت سابق، مناطق تسيطر عليها (قسد)”.

طالب المجتمعون، في ختام الورشة، بـ “تأمين ممرات إنسانية آمنة للنازحين الهاربين من المعارك التي تقودها قوات النظام بدعم روسي من جهة، وقوات (قسد) التي تدعمها واشنطن من جهة أخرى”، وفق ما نقل موقع الائتلاف الرسمي.

كما طالبوا أيضًا “بتحديد منطقة لتجميع فصائل دير الزور في الشمال السوري، ومتابعة عملية تنظيمها وهيكلتها، ضمن الجيش الوطني المنشود”، مشددين على أهمية أن “يتم تحرير المحافظة على يد أبنائها، وإدانة عمليات القتل غير المسؤولة بحق المدنيين”. ومن مطالب الحضور أيضًا “إنشاء غرفة عمليات تضم كافة فصائل دير الزور، وأن يتبنى الائتلاف الوطني والحكومة السورية المؤقتة تلك الغرفة ودعمها”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق