سورية الآن

قوى يسارية وعلمانية سورية تعلن عن تحالف سياسي جديد

أعلنت مجموعة من القوى السياسية اليسارية والعلمانية السورية عن تشكيل تحالف سياسي جديد باسم (التجمع الديمقراطي العلماني في سورية)، وتضمّن البيان التأسيسي الذي استلمت (جيرون) نسخة منه، أن “التجمع يهدف إلى إنهاء حالة الاستبداد”، دون الإشارة إلى نظام بشار الأسد أو مستقبله، و”إلى تأسيس دولة علمانية لمواجهة الأسلمة واستفحال ظاهرة العسكرة، وإنهاء كل أشكال الاحتلال والتواجد العسكري الخارجي، والتصدي لقوى الإرهاب والتطرف التي تجمعت على الأرض السورية”.

قال عضو لجنة المتابعة في التجمع عدنان الدبس، في حديث لـ (جيرون): إن “لقاءات، استمرت على مدى أشهر، تمخضت عن وثيقة مبادئ للتجمع، تم التوافق عليها وتصديقها من قيادات القوى المتمثلة بالتجمع”. مشيرًا إلى أن التجمّع لم “يعقد إلى الآن مؤتمرًا عامًا، ولم يكن هناك مؤتمر تأسيسي، لكن يتم السعي لعقد مؤتمرٍ يجمع أوسع طيف من المكونات السياسية، وقوى المجتمع المدني التي تنشد سورية علمانية ديمقراطية”.

أكد الدبس أن “التجمع -كما ورد في وثيقة مبادئه- ليس بديلًا أو منافسًا لتشكيلات المعارضة الحالية، بل يسعى للمشاركة السياسية المعنية برسم سورية المستقبل”.

حول الدعم المُقدم للتجمّع، قال الدبس: “لسنا مموَّلين من أحد ولا من أي جهة أو منظمة حكومية أو غير حكومية، الداعم الوحيد لنا هم من خرج ينشد التغيير الوطني الديمقراطي الجذري بعيدًا عن تزييف المصطلحات واللعب عليها، والداعم الأوسع بكل تأكيد هو الطيف السوري العلماني الواسع، والمتجذر والمتأصّل في وجدان الشعب السوري النابذ للطائفية والإثنية والمذهبية والعشائرية وكل أشكال التمييز”.

تتشكل القوى اليسارية والعلمانية التي أعلنت عن هذا التجمع السياسي الجديد من: حزب العمل الشيوعي في سورية، وتيار مواطنة، وحركة معًا من أجل سورية ديمقراطية، وحزب اليسار الديمقراطي، وتيار اليسار الثوري، وشبكة المرأة السورية، بصفة مراقب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق