سورية الآن

الائتلاف يبحث تطورات محافظة إدلب

أعلن (الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية) أن مسؤولين فيه بحثوا أوضاع محافظة إدلب، مع قياديين في المجلس المحلي وممثلين عن فعاليات مدنية، وذلك عبر موقعه الرسمي.

ذكر الائتلاف أن المجتمعين ناقشوا “الأوضاع الميدانية في محافظة إدلب، واستعرضوا واقع المؤسسات المدنية والدفاع المدني والمراكز الطبية، وبخاصة بعد تعرضها للقصف الممنهج من قبل طائرات النظام وروسيا”. وأضاف أن أعضاء الائتلاف الوطني قدموا “شرحًا كاملًا عن الوضع السياسي وعن آخر التطورات على الساحة الدولية، تجاه القضية السورية”.

عضو الهيئة السياسية في الائتلاف ياسر الفرحان قال خلال الاجتماع: إن “قوى الثورة لن تقبل بمحاولات حلفاء النظام لفرض رؤيتهم للحل السياسي في سورية، وتعويم نظام الأسد وإعادة إنتاجه من جديد”. وأضاف أن “الحكومة السورية المؤقتة هي الممثل الشرعي الوحيد للمعارضة السورية، والذراع التنفيذية للمعارضة في كافة المناطق المحررة”.

من جهة ثانية، قال عضو الائتلاف رياض الحسن، في الاجتماع نفسه: إن “المجلس المحلي لمحافظة إدلب هو ممثل الحكومة هناك، ويحظى بكافة الدعم من قبل الائتلاف الوطني للقيام بمهماته في إدارة المدينة”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق