سورية الآن

أردوغان: تركيز أنقرة ينصب حاليًا تجاه عفرين

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، أن العملية العسكرية التي تقوم بها بلاده، في محافظة إدلب شمال غرب سورية، حققت نتائجها إلى حد بعيد، مشيرًا إلى أن أنقرة تركز الآن نحو مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

أضاف أردوغان أن “تركيا لا يمكنها تقديم أي تنازلات، أمام التطورات التي تشهدها المنطقة”، لافتًا إلى أنّ “حقد بعضِ الأطراف المناهضة لتركيا يزداد؛ كلما قطعت [تركيا] شوطًا في الحرب ضد التنظيمات الإرهابية، أو حلّ الأزمات في المنطقة”. وفق (الأناضول).

شدد أردوغان، في كلمة له داخل البرلمان التركي، على أن “أنقرة عازمة على التصدي لجميع التهديدات التي تتعرض لها في المنطقة، وقال: “قد نأتيهم، أو نقصفهم بغتة ذات ليلة”.

بدأت أنقرة، منذ أسبوع، تحصين مواقع نقاط المراقبة على خط إدلب – عفرين؛ بهدف مراقبة منطقة خفض التوتر في محافظة إدلب، وفق مخرجات محادثات أستانا بجولتها السادسة، في منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي بضمانة الدول الثلاث: روسيا، تركيا، إيران.

من جهة أخرى، ذكرت (الأناضول) في تقارير سابقة، أن أهداف الانتشار العسكري التركي في إدلب ليست فقط من أجل مراقبة خط وقف إطلاق في منطقة خفض التصعيد هناك، بل إنشاء ما يشبه الجدار العازل، أمام ميليشيا (قسد) المسيطرة على مدينة عفرين.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق