سورية الآن

(يونسكو) ملايين الأطفال في العالم دون تعليم

أكدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، اليوم الثلاثاء، أن ما يقارب 264 مليون طفل وشاب في سن الدراسة حول العالم، كانوا خارج نطاق التعليم، في عام 2015. وحذّرت من “طبيعة الخطوات التي تتخذها الكثير من الدول لمواجهة هذه النتائج؛ لأن نتائجها قد تكون عكسية، في حال لم تُدرس جيدًا”.

أضاف التقرير أن معدّل إتمام المرحلة الابتدائية في 128 دولة، بين عامي 2010-2015 بلغ 83 بالمئة، وتراجع إلى 45 بالمئة في المرحلة الثانوية، وفي 40 بلدًا، كان هناك أقل من واحدٍ، من بين كل أربعة شباب، قد أكمل التعليم الثانوي، بينما في 14 بلدًا فقط، أكمل ما لا يقل عن 90 في المئة منهم تلك المرحلة.

لفتت المنظمة، في تقريرها، إلى أن “تزايد السياسات التي تعطي للآباء هوامش أوسع بشأن اختيار المدارس التي يريدون أن يلتحق بها أبناؤهم، يمكن أن يزيد من سوء التمييز التعليمي”، موضحةً أنه “بعد انخفاضٍ تحقّقَ في أوائل الألفية الجديدة؛ بدأت معدلات عدم الالتحاق بالمدارس في الجنوح نحو الركود”.

ذكر التقرير أيضًا أنه في حين تشير 82 بالمئة من الدساتير الوطنية إلى الحق في التعليم، فإن 55 بالمئة فقط من البلدان تجعل هذا الحق قابلًا للنفاذ. وبحسب التقرير، زادت أغلبية الدول المتقدمة من السياسات المتعلقة باختيار المدارس، خلال الـ (25) عامًا الماضية، لكنه حذر في الوقت ذاته من أن هذه السياسات تفيد الأسر الأفضل حالًا، والطلاب القادرين.

أكدت المديرة العامة لـ (يونسكو) إيرينا بوكوفا أن الحكومات تتحمل المسؤولية الرئيسية عن الحق في التعليم، لكن هذا الحق غير مُفَعّل بحكم القانون، في نصف البلدان تقريبًا.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق