سورية الآن

أمنستي: الفيتو الروسي لحماية نظام الأسد

نددت منظمة العفو الدولية باستخدام موسكو حقّ النقض (الفيتو)، في وجه تمريرِ قرار تجديد ولاية البعثة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، حول استخدام الكيماوي في سورية.

قالت شيرين تادروس، رئيسة مكتب المنظمة في نيويورك، في بيانٍ: “إنها المرة التاسعة التي تستخدم فيها روسيا حقّ النقض (الفيتو) لحماية حليفها النظام السوري، من عواقب يمكن أن تواجهه، بسبب جرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية، منذ بداية الحرب”. مؤكدة أن الفيتو الروسي هو صفعة قوية ضد تحقيق العدالة في سورية، واتهمت روسيا أيضًا بالازدراء التام لجميع الذين قُتلوا وجُرحوا في هذه الهجمات.

وأضافت تادروس: “إن هذا التعسف المعتاد لاستخدام حقّ النقض يمثّل الضوء الأخضر لجرائم الحرب؛ ما يسمح لجميع أطراف النزاع في سورية بأن تتصرف بمنأى تام عن العقاب، كما أنه يُعدّ استخفافًا بالقانون الدولي، والمدنيون هم من يدفعون الثمن الفادح”.

يذكر أن مجلس الأمن أنشأ اللجنة عام 2015، للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية في سورية، وتنتهي ولايتها الحالية بحلول نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.( ن. أ).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق