سورية الآن

وزير الدفاع الروسي لا يعرف مساحة سورية

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو إن “روسيا استطاعت استرجاع نحو500  ألف كيلو متر مربع من الأراضي السورية التي كانت تحت سيطرة الجماعات الإسلامية، منذ بدء عملياتها العسكرية في سورية في “2015. يجهل وزير الدفاع الروسي أن مساحة سورية تبلغ نحو 185 ألف كم مربع فقط. والمناطق التي ادّعى تحريرها تبلغ ثلاثة أضعاف مساحة سورية الأساسية.

كان وزير الدفاع الروسي حاول استعراض إنجازات روسيا في سورية، في لقاءٍ أجراه مع وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي)، مساء الثلاثاء الماضي، إلا أن وسائل إعلام ليبرالية روسية وأوكرانية التقطت هذه الخطأ الفادح؛ وحولته إلى مادة للسخرية. وذكرت وكالة الأخبار الأوكرانية UNIAN أن شويغو قد أحرج نفسه بهذه التصريحات.

كما ادّعى شويغو أن روسيا استطاعت القضاء على معظم معاقل (داعش) وأغلب مقاتليها، وأكد أنها لم تعد موجودة إلا في 5 بالمئة، من الأراضي السورية فقط، كما قال إن روسيا استطاعت استرجاع998  بلدة كانت موجودة تحت سيطرة الجماعات المسلحة.

ونفى تسبب القوات الروسية بأي من حالات الإصابات بين المدنيين، أو في البنى التحتية للبلاد، على الرغم من أن كل التقارير الدولية تؤكد استهداف القوات الروسية للمناطق السكنية والمشافي والمدارس بشكل منهجي.

تصريحات شويغو تعدّ عيّنة من (البروباغندا) على الطريقة السوفيتية التي ما زالت روسيا تعمل على ترويجها أمام جمهورها الداخلي، في محاولة لتبرير دخولها في الحرب السورية، في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق