سورية الآن

القريتين.. فرار رهائن من (داعش) ومصير العشرات مجهول

ذكر شهود عيان أن 26 رهينة، فروا من قبضة (داعش)، حظوا باستقبال حافل وعاطفي، أمس الأحد، عند عودتهم إلى مدينتهم (القريتين) بريف حمص. بحسب وكالة (رويترز).

نقلت الوكالة عن مسؤول محلي قوله: إنّ “الرهائن تمكنوا من الهرب، بعد أن تخطوا أحد المتشددين العراقيين، وهو نائم، واستولوا على سلاحه، وأردوه قتيلًا”.

الرهائن العائدون من الخطف هم من بين 70 شخصًا على الأقل، اقتادهم مقاتلو (داعش) إلى موقع سرّي في الصحراء شرقي مدينة القريتين، يومَ انسحب التنظيم من المدينة، وفتَح المجال لسيطرة قوات النظام عليها، في 20 تشرين الأول/ أكتوبر، فيما لا يزال مصير 44 آخرين مجهولًا حتى الآن.

في السياق ذاته، قال مصدر محلّي من مدينة القريتين لـ (جيرون): إنّ مجهولي المصير، لدى تنظيم (داعش)، هم من العمال والسائقين الذين سخرهم التنظيم في أعمال نقل (العتالة)، ونقل سرقات التنظيم من منازل أهالي المدينة.

تعدّ مدينة (القريتين) ذات أهمية استراتيجية للنظام، حيث تمكّن، بعد السيطرة عليها، من إقامة خط دفاعي متقدم عن بلداتٍ في ريفَي حمص الشرقي والجنوبي، تضمّ خزانًا بشريًا مواليًا للنظام كمدينتي صدد ومهين، ومن قطعِ خطوطِ إمداد تنظيم الدولة، بين البادية والقلمون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق