سورية الآن

هروب سجناء من سجن محكمة “دار العدل” في حوران

 

فرَّ عشرون سجينًا، من سجن محكمة (دار العدل) في حوارن، أمس الأحد، بعد يوم واحد من تعليق المحكمة عملها، لما عزته، في بيانٍ لها، إلى “ضرورات أمنية، بعد تهديدات لعدد من كواردها بالاغتيال”.

أكدّ مصدر عسكري “هروب السجناء”، وقال لـ (جيرون): إنّ “السجناء هربوا من سجن (غرز) شرق درعا الخاضع لسيطرة محكمة (دار العدل) في حوران؛ بسبب غياب الحرس والقوة التنفيذية للمحكمة”، وأشار إلى أنّ “السجناء الهاربين تتنوع تهمهم ما بين (القتل، الاتجار بالمخدرات، والسرقة)”.

قال عصمت العبسي رئيس محكمة (دار العدل) في حوران، في تسجيل صوتي، اطلعت عليه (جيرون): إننا “حذرنا من ضعف القوة التنفيذية في محكمة (دار العدل) في حوران، وعلقنا العمل بعد أن تعرضنا لعبوة ناسفة؛ لعدم وجود أبراج (حراسة) فعالة”. وأشار إلى “تناقص عدد الحرس والقوة التنفيذية يومًا بعد يوم؛ بسبب عدم وجود رواتب للعناصر، على الرغم من بقائهم متطوعين مدة سنة في مساعدة المحكمة”.

إلى ذلك، أصدر (جيش الثورة) التابع للجيش السوري الحر بيانًا، أعلن فيه الوقوف إلى جانب محكمة (دار العدل)، بالتزامن مع طلب الأخيرة من الفصائل ملاحقةَ السجناء الهاربين، وإلقاء القبض عليهم.

يذكر أن محكمة (دار العدل) في حوران أصدرت، أول أمس السبت، بيانًا أعلنت فيه تعليق عملها مدة أسبوع؛ نتيجة الظروف الأمنية السيئة التي تمر بها، وتعرضها لعمليات “غدر وخيانة”، إضافة إلى الحفاظ على سلامة المواطنين والمراجعين للدار.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق