سورية الآن

الائتلاف يندد بمجزرة قوات النظام في جسرين

ندد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة بالمجزرة التي ارتكبتها قوات نظام الأسد، في مدينة جسرين بغوطة دمشق، حيث قصفت طائرات الأخير مدرسة أطفال؛ وقتلت سبعة مدنيين على الأقل، جلّهم من الأطفال، إضافةً إلى عدد من الجرحى.

قال نائب رئيس الائتلاف عبد الرحمن مصطفى: إن على “المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته، حيال ما يقوم به الأسد من جرائم بمساعدة روسية وإيرانية، والعمل على فك الحصار عن الغوطة الشرقية، وإنقاذ أهلها وأطفالها”، وفق ما نشر موقع الائتلاف الرسمي.

تزامنت المجزرة التي ارتكبها النظام، مع انعقاد الجولة السابعة من مفاوضات أستانا التي كانت تبحث ملفّي المعتقلين وخروقات النظام بحق اتفاقات خفض التصعيد.

في السياق، طالبت المؤسسات السورية غير الحكومية، في الغوطة الشرقية، الأطرافَ الضامنة لاتفاقيات خفض التصعيد (تركيا-روسيا-إيران) بـ “الالتزام بتعهداتها، وممارسة الضغط اللازم لوصول المساعدات الإنسانية للمحاصرين في الغوطة الشرقية، عبر فتح المعابر فورًا والسماح بدخول البضائع، وإخراج كافة الحالات الإنسانية والطبية الحرجة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق