سورية الآن

قوات الأسد وحلفائه يقتلون 5 أطفال يوميًا

أظهرت إحصائية لـ (الشبكة السورية حقوق الإنسان)، أن الحلف السوري – الروسي في سورية، تسبب بمقتل نحو 68 في المئة، من عدد القتلى المدنيين في سورية، خلال تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، والبالغ 923 قتيلًا”.

ذكرت الشبكة في تقرير نشرته، اليوم الأربعاء، على موقعها الإلكتروني، أن “قوات الأسد مع الميليشيات الطائفية المساندة لها، تسببت بمقتل 398 مدنيًا، بينهم 78 طفلًا، و62 سيدة، و20 قتيلًا تحت التعذيب، فيما قتلت القوات الروسية 221 مدنيًا، بينهم 68 طفلًا و36 سيدة”؛ ما يشير إلى أن “قوات الأسد وحلفائه قتلوا نحو 5 أطفال يوميًا”.

خلال الشهر ذاته، قتلت ميليشيا(قسد) “15 مدنيًا بينهم 7 سيدات، فيما قتل تنظيم (داعش) 162 مدنيًا بينهم 24 طفلًا، و16 سيدة، أما (هيئة تحرير الشام) فقتلت مدنيًا واحدًا، كما قتلت فصائل (المعارضة المسلحة) 16 مدنيًا، بينهم 3 أطفال و4 سيدات، وشخصًا واحدًا قتل تحت التعذيب، كذلك قتل (التحالف الدولي) في غارات طيرانه 71 مدنيًا، بينهم 22 طفلًا و15 سيدة”، كما سجلت الشبكة “مقتل 39 مدنيًا، منهم 14 طفلًا وسيدة واحدة بنيران مجهولة أو ألغام أو تفجيرات وحوادث غرق وغيرها”.

يشار إلى أن الشبكة أحصت في تقاريرها مقتل “9038 مدنيًا”، وذلك منذ بداية العام الحالي 2017، حتى نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الماضي. ح. ق.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق