سورية الآن

لهذه الأسباب يموت ملايين الأطفال سنويًا

ذكر تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، صدر اليوم، أن هناك 15 مليون فتاة على الأقل، من مختلف أنحاء العالم، تراوح أعمارهن بين 15 و 19 عامًا يمُتن سنويًا، نتيجة إجبارهن على ممارسة أعمال جنسية.

وأوضح التقرير أنه في كلِّ خمس دقائق يموتُ طفلٌ نتيجة العنف، ويعيش ملايين الأطفال الآخرين في خوفٍ من العنف البدني والعاطفي والجنسي.

أظهرت نتائج التقرير أنه في المتوسط يواجه الأولاد خطرًا أعلى، فيما يتعلق بالوفاة بسبب العنف، ولكن الفتيات أكثر عرضة للإيذاء الجنسي. ففي الكاميرون، تعاني امرأة واحدة، من بين كل ست نساء، وواحد من بين 25 رجلًا، من ممارسة الجنس القسري في مرحلة الطفولة.

وفي دول الاتحاد الأوروبي، أبلغت واحدة من كل 14 امرأة، عن تعرضها لأعمال عنف، في أثناء اتصال جنسي، أو خلال عدم الاتصال الجنسي، قبل بلوغ سن 15.

استندت (يونيسف) في نتائج التقرير، إلى بيانات جمعت من 50 بلدًا حول العالم، من عام 2005 إلى 2016، واستخدمت الاستقصاءات الديموغرافية والصحية لجمع المعلومات.

لفتت أيضًا إلى أن أشكال العنف ضد الأطفال تتمثل بالضرب من الوالدين، أو بتودد جنسي من أحد الجيران أو الأقارب، أو(تنمّر) من الزملاء في المدرسة.

شددت المنظمة في ختام تقريرها، على أن لدى جميع الأطفال القدرة على أن يكونوا سعداء وأصحّاء وناجحين، ولكن مشاهدة العنف أو التعرّض له تقوّض هذه الإمكانات، ويؤثّر على صحة الطفل، ورفاهه، ومستقبله، ويمكن أن تدومَ آثارُ ذلك مع الأطفال مدى الحياة. (ن. أ).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق