سورية الآن

اغتيال أحد جلادي الأمن العسكري بالسويداء

 

قام مسلحان مجهولا الهوية، أمس الأربعاء، باغتيال بدر الدين سليمان والملقب بـ (أبو حبيب)، وهو مساعد بـ (الأمن العسكري) في محافظة السويداء، ويعدّ أحد أهم أذرع وفيق ناصر مسؤول أمن نظام الأسد في المنطقة الجنوبية.

ذكر ناشطون من المحافظة أن “مسلحَين اثنين يركبان دراجة نارية، أطلقوا الرصاص من أسلحة فردية على سليمان، في أثناء خروجه من منزله في حي مساكن القلعة شرق المدينة؛ ما أدى إلى إصابته بشكل مباشر ومقتله على الفور، واستطاعا الفرار، بينما نُقل سليمان بسيارة إسعاف إلى (مشفى السويداء الوطني)”.

يشار إلى أنّ سليمان، وهو من بلدة (الحطانية) في محافظة طرطوس، كان مدير سجن (الأمن العسكري) في المحافظة، ومارس الكثير من عمليات التعذيب الجسدي للمعتقلين السياسيين في الفرع، وقال ناشطون من المدينة إنه كان يعذّب المساجين بطريقة التشفي والانتقام، وإنه يعدّ مسؤولًا عن مقتل العديد منهم تحت التعذيب.

كتب السجين السابق هاني أحمد سليمان على صفحته معلقًا على الحادثة قائلًا: “هذا السجان الذي كان يعذبني ويعذب الكثير من أبناء بلدي، اليوم أراه صريعًا، ليذهب إلى الله”، وأضاف: “هذا الرجل كان من أقذر السجانين الذين كانوا يعذبوننا، وقد استُشهد كثير من السجناء تحت يديه”.

مارس سليمان، وفق ناشطين، عمليات نهب وسرقة مع عناصره لكثير من بيوت منطقة ظهر الجبل، وبعض (الفلل) لمغتربين، وهو أيضًا على علاقة مباشرة بعمليات نقل المحروقات من مناطق سيطرة تنظيم (داعش) إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، وأصبح يمتلك “ثروة كبيرة” نتيجة ذلك، وكذلك  نسق لكثير من عمليات الخطف لأشخاص للحصول على “فدية”. ح-ق

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق