سورية الآن

غارة “إسرائيلية” على حسيا بريف حمص

شنت الطائرات الإسرائيلية، مساء أمس الأربعاء، غارة جديدة على مواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد في سورية، منها مصنع عسكري ومستودع في منطقة (حسيا) الصناعية، الواقعة جنوب مدينة حمص، من دون ورود معلومات عن قتلى وجرحى، بحسب (رويترز).

أكد ناشطون سوريون، على صفحاتهم، أن “طائرات حربية إسرائيلية حلقت بشكل مكثف، على مستوى منخفض في الأجواء اللبنانية؛ ثم أغارت على مواقع عسكرية في سورية، تقع في ريف دمشق وريف حمص، ولم تستطع تحديد تلك المواقع، بسبب الظرف الأمني”.

تلفزيون (روسيا اليوم) أوضح أن “طائرة إسرائيلية نفذت غارتين اثنتين على هدف تابع لـ (حزب الله) اللبناني في الجانب السوري من السلسلة الشرقية على الحدود مع لبنان، ونقل عن وسائل إعلام إسرائيلية أن طائرات إسرائيلية قصفت، من مكان تحليقها “فوق جبل لبنان، مواقعَ بريف حمص في سورية”، وأطلق جيش الأسد صاروخ أرض جو، من دون إصابة أي هدف”.

وكانت (القوات الجوية الإسرائيلية) قد أكدت سابقًا، أنها “قصفت قوافل أسلحة للجيش السوري وحليفته جماعة (حزب الله) اللبنانية، قرابة 100 مرة في السنوات القليلة الماضية”، ويشار إلى أن قصف مدفعي وصاروخي إسرائيلي من مواقع في الجولان السوري المحتل، استهدف في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عدة مواقع عسكرية في ريف القنيطرة، منها موقع في (قوس السنديانة)، كما شن الطيران في منتصف الشهر الماضي، غارة على بطارية دفاع جوي، في موقع (رمضان) شرق العاصمة دمشق، أدى إلى تدميرها بشكل كامل. ح. ق.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق