سورية الآن

مدير حملة ترامب السابق ونائبه تحت الإقامة الجبرية

 وافقت قاضية أميركية على وضع مدير حملة ترامب السابق بول مانفورت، ونائبه ريك غايتس، تحت الإقامة الجبرية، بعد مصادرة جوازات سفرهما، وفرضِ ضمانة بمبلغ عشرة ملايين دولار على مانفورت، وخمسة ملايين دولار على غايتس، في حال خرقوا حكم المحكمة.

تجمَع مانفورت وغايتس صداقة قديمة، وكانوا من أوائل رجال الأعمال المنتسبين إلى حملة ترامب الانتخابية، لكن تم طرد مانفورت بعد أشهر قليلة؛ بسبب تساؤلات حول عمله مع رئيس أوكرانيا السابق الذي تربطه علاقة قوية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبعدها قامت جماعة داعمة لترامب بطرد غايتس من الحملة، بسبب تزايد اللغط حول مانفورت. بحسب CNN.

أنكر المتهمان جميعَ التهم الموجهة ضدهم، من غسل الأموال، والتآمر على الولايات المتحدة، والعمل لصالح جهات أجنبية، وغيرها. وإذا تمت إدانتهما؛ فقد تصل العقوبة إلى السجن 20 عامًا. ولم تشمل التهم -حتى هذه اللحظة- علاقةَ حملة ترامب الرئاسية مع روسيا، لكن التحقيقات ما زالت مستمرة.

كما تم توجيه تهمٍ أخرى ضد جورج بابادوبولوس -وهو مساعد سابق آخر في حملة ترامب الانتخابية- بتقديم شهادات كاذبة، وعرقلة التحقيقات التي تدور حول علاقة حملة ترامب الانتخابية مع روسيا، وكان بابادوبولوس قد أقر بالكذب على مكتب التحقيق الفيدرالي.

الرئيس دونالد ترامب استنكر من جهته إدانة ثلاثة من مستشاريه، ونفى وجود أي تواطؤ أو تآمر بين حملته الانتخابية وروسيا، كما دافع -عبر صفحته في (تويتر)- عن مانفورت، وطالب المحقق مولر، بالتركيز على هيلاري كلينتون، وشمول التحقيقات للديمقراطيين أيضًا.

مقالات ذات صلة

إغلاق