سورية الآن

السعودية: انتهى زمن التمييز بين “حزب الله” والحكومة اللبنانية

 

قال ثامر السبهان، وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي: إن زمن التمييز بين (حزب الله) اللبناني والحكومة اللبنانية انتهى، مضيفًا -في تصريحات لقناة (العربية) أمس- أن “العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أبلغ الحريري، خلال استقباله، أن “المملكة تتعرض لعدوان على أيدي حزب الشيطان (حزب الله)، وتم إبلاغه أن هذه الأعمال تُعدّ أعمال إعلان حرب على المملكة، من قِبل لبنان وحزب الشيطان”.

أكد الوزير السعودي أن “(حزب الله) تحوّل إلى أداة قتل ودمار للمملكة، يشارك في كل العمليات الإرهابية بالمملكة، ويشارك في إطلاق الصواريخ من اليمن”، معتبرًا أن “(حزب الله) ممَثلٌ في الحكومة اللبنانية، وعلى الحكومة اللبنانية أن تعي مخاطر ذلك، سوف تعامل الحكومة على أنها حكومة إعلان حرب على المملكة”.

حذر السبهان من أن بلاده “لن ترضى أن يكون لبنان مشاركًا في حربٍ على المملكة، وسوف تكون المسارات السياسية وغير السياسية متاحةً للمملكة على جميع الأصعدة، وعلى لبنان وعلى اللبنانيين أن يعوا هذه المخاطر”.

وتابع مشيرًا إلى (حزب الله): “حزبٌ مشارك في مجلس النواب والحكومة، وله تأثير على الحكومة.. انتهى زمن التمييز، لن نرضى بالتعدي على المملكة، بأي شكل من الأشكال”، منوهًا إلى أن السعودية أبلغت المسؤولين اللبنانيين سابقًا أن “عليهم الاختيار بين السلام والاعتدال، أو الانضمام إلى حزب الإرهاب”.

شدد الوزير السعودي على أن أي سكوت من قبل الحكومة على تصرفات (حزب الله) “يعني أنهم موافقون ومؤيدون للحزب، وهذا ما لمسناه، طوال سنة كاملة، كنا نتوقع من الحكومة اللبنانية والقيادة اللبنانية أن تكون أشد ردعًا لهذا الحزب.. لكن إذا لم يستطيعوا ردع الحزب؛ فإن هناك من يردعه، ويجعله يعود إلى كهوفه في جنوب لبنان”، مؤكدًا أن لدى بلاده “الإجراءات الكفيلة بإيقاف أي دولةٍ تحاول التعدي على المملكة، عند حدها”.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق