سورية الآن

حملة.. الخوذ البيضاء تحذر من مخاطر الألغام

 

بدأ الدفاع المدني في محافظة إدلب، أمس الجمعة، حملةَ توعية للمزارعين، بالأخطار الناتجة عن خطر الألغام الناجمة عن مخلفات قصف النظام السوري لريف المدينة، من خلال توزيع (منشورات إرشادية)، تحذر من الاقتراب من الأجسام الغريبة.

قال وائل العمر، مدير مكتب التوعية والإرشاد في الدفاع المدني بإدلب، لـ (جيرون): إنّ “الحملة جاءت على خلفية ازدياد عدد ضحايا مخلفات الألغام، في المناطق البعيدة عن السكن (الحقول الزراعية)؛ لكون عمليات إزالة الألغام تتم في المناطق المأهولة، ولا يتم التركيز على المناطق البعيدة”.

وأضاف موضحًا: “بعض فرق التوعية قامت بالتجول بين الحقول والبساتين، مع بداية موسم قطاف الزيتون، ومقابلة المزارعين وتقديم الإرشادات الوقائية لهم، من خلال عرض بعض صور مخلفات الحرب والقنابل العنقودية، والطلب منهم التبليغ عنها فور ملاحظتها، وعدم الاقتراب منها”.

بحسب المسؤول في الدفاع المدني، فإنه “لا توجد أرقام دقيقة تحصي عدد ضحايا بقايا الألغام، في محافظة إدلب؛ بسبب الانتشار الكثيف لأنواع القنابل العنقودية، وإسعاف المصابين من قبل المدنيين، دون الرجوع إلى فرق الدفاع المدني”.

قضى عشرات المدنيين، بينهم نساء وأطفال، في انفجار ألغام خلفها قصف طائرات الأسد وحليفه الروسي، على المناطق الخارجة عن سيطرته.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق