سورية الآن

العقيد “سلو” ينشق عن ميليشيا (قسد)

 

انشق العقيد طلال سلو الناطق باسم (قسد)، فجر اليوم الأربعاء عن الميليشيا الكردية، ووصل إلى تركيا قادمًا من منبج إلى معبر الراعي الخاضع لسيطرة فصائل (درع الفرات)، في ريف حلب الشمالي الشرقي.

قال عبد الله حلاوة، القيادي في “فرقة الحمزة” العاملة في مناطق درع الفرات لـ (جيرون): إنّ “(سلو) وصل إلى مناطق سيطرة الجيش السوري الحر في جرابلس، صباح اليوم الأربعاء، وهو يقود سيارته المصفحة، ويحمل سلاحه الشخصي، فضلًا عن ملفاتٍ عن عمل (قسد)”.

في السياق ذاته، ذكر مصدر محلي أنّ “العقيد سلو عبر إلى تركيا، من معبر الراعي، بعد وصوله إلى مناطق سيطرة فصائل (درع الفرات) في جرابلس، قادمًا من منبج”.

طلال سلو من مواليد بلدة (الراعي) ذات الغالبية التركمانية، في ريف حلب الشمالي، عام 1965. وقد انتسب إلى الكلية الجوية عام 1985، وتخرّج فيها برتبة ملازم عام 1987، ثمّ سُرّح تعسفيًا، وهو برتبة مقدم، من “الجيش السوري” عام 2004، واعتُقل من قبل استخبارات النظام، وسُجن في صيدنايا، عامًا وتسعة أشهر.

أسس سلو (لواءَ السلاجقة) التركماني، في شباط/ فبراير 2013 في ريف حلب، تحت راية الجيش السوري الحر، وعمل في مناطق متعددة من الريف الشمالي للمدينة، لينضم مع كتيبته بشكل مفاجئ إلى “جيش الثوار” التابع لميليشيا (قسد)، في آب/ أغسطس 2015، وبعد شهر من الانضمام إلى “جيش الثوار”؛ سُمّي ناطقًا باسم (قوات سورية الديمقراطية)، لينشق عنها، اليوم الأربعاء.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق