سورية الآن

“درعا”.. فيلم تركي يتناول الثورة السورية

 

يقوم المنتِج السينمائي التركي خالص جاهد قوروتلو، بدعمٍ من وزارة الثقافة والسياحة التركية، بإنتاج فيلم سينمائي، يحمل اسم (درعا)، يسرد فيه بدايات الثورة السورية ومعاناة السكان من آلة القتل والدمار التي عصفت بأرجاء البلاد، منذ نحو ست سنوات. بحسب (وكالة الأناضول).

يحكي الفيلم الذي يشارك فيه لاجئون سوريون مقيمون في مخيم (نيزب)- شمالي شرق غازي عنتاب- ويصوّر في مدينتي غازي عنتاب وجرابلس، قصةَ الثورة السورية، والأسباب التي دفعت الناس إلى التظاهر، وما جرى في محافظة درعا التي انطلقت منها شرارة الثورة السورية.

يخطط القائمون على إنجاز الفيلم، لعرضه على شاشات السينما، مع حلول عام 2018، وقال قوروتلو: إنّ “فيلم (درعا) سيساعد الرأي العام على فهم حقيقة ما يدور في الداخل السوري، ويطلعهم على مجريات الأحداث التي جرت خلال الثورة السورية، منذ بدايتها إلى الآن”.

أوضح منتِج الفيلم أنّه “حاول في الفيلم رصد الأسباب الموجبة للثورة السورية وكيفية اندلاعها، وكيف تحولت إلى حرب تشارك فيها أطراف دولية”، وأشار إلى أنّ “الناس لا يختارون طواعيةً أن يكونوا بلا أوطان، لكنهم يُرغمون على ذلك، وعلينا أن نفهم جيدًا الشروط والظروف التي أجبرت السوريين على ترك بلادهم واللجوء إلى تركيا”.

أشار قوروتلو إلى أنّ ما جرى في تونس ومصر، أصبح مصدرَ إلهام لأهالي درعا. ولفت إلى أنّ الكادر المشرف على إنجاز الفيلم التقى، خلال مرحلة التحضير للتصوير، بالعديد من الأطفال السوريين الذين كانوا يعيشون في المحافظة.

إلى ذلك، قال مراد أونبول، وهو مخرِج الفيلم: “حينما حصلت على نص الفيلم، وقارنت ما بداخله مع ما يدور في سورية؛ أدركت صحة النص، فالسيناريو يسرد المظالم التي جرت في سورية، أمام أنظار العالم، والفيلم يروي حكاية أهالي درعا الذين صمدوا في وجه الظلم”.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق