سورية الآن

اليونان تنقل بعض طالبي اللجوء من الجزر إلى البر

 

نقلت السلطات اليونانية، اليوم الخميس، بضع مئات من طالبي اللجوء، من جزيرة ليسبوس إلى البر الرئيسي؛ في مسعى لتخفيف التكدس في مخيماتها. بحسب (رويترز).

تقطعت السبل بآلاف من طالبي اللجوء، في (ليسبوس) وأربع جزر أخرى قريبة من تركيا، منذ أن اتفق الاتحاد الأوروبي مع أنقرة، في مارس/ آذار 2016، على إغلاق الممر الذي يستخدمه اللاجئون عبر اليونان.

قال محمد فيروز (30 عامًا)، وقد عاش شهرين في مخيم تديره الدولة في (ليسبوس): “وصلت إلى الجنة قادمًا من الجحيم”. وكان فيروز واحدًا من بين 300 شخص، بينهم نساء وأطفال، على متن عبّارة وصلت إلى ميناء (بيريوس)، في وقت مبكر يوم الخميس، وأفادت السلطات اليونانية أنها “ستنقلهم إلى مخيمات وشقق في البر الرئيسي”.

تستضيف (ليسبوس) الآن نحو 8500 من طالبي اللجوء (بينهم سوريون)، أي قرابة ثلاثة أمثال القدرة الاستيعابية للمنشآت التي تديرها الدولة، وهو ما تسبب باندلاع أعمال عنف، بسبب التأخر في إجراءات اللجوء، وتدني مستوى المعيشة بشكل أساسي.

نظم سكان (ليسبوس) إضرابًا، في تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، احتجاجًا على السياسات الأوروبية التي يقولون إنها حولت الجزيرة إلى “سجن” للمهاجرين واللاجئين.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق