سورية الآن

 عشرات الأطفال في الغوطة يحتاجون إلى إجلاء عاجل

 

دعا يان إيجلاند، مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية، القوى العالمية، اليوم الخميس، إلى المساعدة في ترتيب إجلاء 500 شخص، بينهم 167 طفلًا، من الغوطة الشرقية بريف دمشق، وقال: إن “الوضع هناك أصبح حالة طوارئ إنسانية”. بحسب وكالة (رويترز).

وأضاف: أن “تسعة أطفال لقوا حتفهم بالفعل، في الأسابيع القليلة الماضية، فيما تنتظر المنظمة الدولية الضوءَ الأخضر، من النظام السوري، لإجلاء المرضى والجرحى إلى مستشفيات في العاصمة، تبعد 45 دقيقة بالسيارة”.

انتقد المسؤول الأممي بشدة اتفاقات (خفض التصعيد)، قائلًا: “لا توجد منطقة عدم تصعيد.. لا يوجد سوى تصعيد في منطقة عدم التصعيد هذه.. نحتاج إلى هدوء مستدام، حتى نتمكن من إطعام 400 ألف شخص، يمثلون الآن -دون أي شك- حالة طوارئ إنسانية”.

تعاني الغوطة الغوطة الشرقية في ريف دمشق، من حصار مطبق، تفرضه قوات النظام والميليشيات الموالية لها، على كافة المعابر الإنسانية والتجارية منذ عدة أشهر، بالتزامن مع قصف مكثف جوي ومدفعي لتلك القوات، على مدن وبلدات الغوطة؛ ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين، خلال الأيام القليلة الماضية.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق