سورية الآن

تكتيك (جيش العزة) الجديد عمليات “خلف خطوط العدو”

 

قال محمود المحمود، الناطق العسكري باسم (جيش العزة) العامل في قطاعات واسعة من ريف حماة الشمالي، لـ (جيرون): إنّ فصيله “بعد أن قطعت غرفة العمليات المشتركة (الموم) الدعم منذ شهرين، لجأ إلى تنفيذ عمليات نوعية، خلف الخطوط الدفاعية لقوات النظام، كونها أقل تكلفة وأشدّ تأثيرًا، من الناحية العسكرية، في صفوف قوات النظام”.

أوضح المحمود أنّه “تم تدريب عناصر مختصة من قوات (المهام الخاصة) في الجيش، على تنفيذ مثل هذه العمليات، والاستفادة من عوامل (الطقس، التضاريس، المباغتة، والسرية)، والقيام بها بشكل خاطف، خلف خطوط العدو”، مشيرًا إلى “تنفيذ مقاتليه ثلاث عمليات، خلال الأيام القليلة الماضية، ضد قوات النظام على حواجز (أبو عبيدة، والزلاقيات) بريف حماة الشمالي؛ ما أسفر عن إلحاق خسائر في صفوف قوات النظام، وتدمير عدد من الآليات”.

قطعت غرفة العمليات المشتركة (الموم) التي تتخذ من العاصمة التركية (أنقرة) مقرًا لها، منذ نحو شهرين، الدعمَ عن (جيش العزة) أبرز فصائل الجيش السوري الحر في الشمال السوري؛ بسبب رده على قصف قوات النظام المتواصل على ريفي حماة الشمالي والشرقي.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق