سورية الآن

موسكو: الطيران الأميركي يستفز مقاتلات روسية في سورية

 

أعلنت هيئة الأركان الروسية أن طائرة أميركية من طراز (إف-22) استفزت “طائرات حربية روسية في أجواء سورية”، معتبرة أن هذه “المناورة للطائرات الأميركية لعبة خطرة”.

قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فاليري غيراسيموف، في تصريحات لصحيفة (كومسومولسكايا برافدا) الروسية: إن “هناك منطقة واقعة شرقي الفرات يمكن فيها استخدام طائرات روسية، وكذلك طائرات تابعة للتحالف الدولي، بشرط إنذار الجانب الآخر، غير أن مقاتلة أميركية من نوع (إف-22) خرجت، يوم 13 كانون الأول (الجاري)، من الجزء الشرقي، واقتربت على نحو خطر جدًا، من طائرتين روسيتين من طراز (سو-25)”.

أضاف المسؤول الروسي أن الطائرتين الروسيتين “كانتا تقومان بتنفيذ مهماتهما غربي الفرات، ثم عادت (إف-22) مرة أخرى، واقتربت بشكل خطر من مقاتلة روسية”، معقبًا أن “هذه المناورات للطائرة الحربية الأميركية كانت لعبة خطرة”.

زعم غيراسيموف أيضًا أنه “بحسب معطيات الاستخبارات الفضائية وغيرها، فإنه يوجد في (قاعدة التنف) وحدات من المسلحين، إنهم يتلقون في الواقع تدريبًا هناك”.

أشار أيضًا إلى أن العام 2018 هو عام “القضاء على تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي وأعوانهم في سورية”، وقال: إن “هناك جماعات مختلفة في مناطق خفض التوتر، وبعضها تؤيد الهدنة، لكن تنظيم (جبهة النصرة) يرفضها رفضًا قاطعًا، وبالتالي يجب القضاء عليه”، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

إغلاق