سورية الآن

المال يوصل “دواعش” جنوب دمشق إلى إدلب

 

سمحت قوات النظام لعناصر من تنظيم (داعش)، قبل يومين، بالخروج من منطقة جنوب دمشق المحاصرة، إلى الشمال السوري، مقابل دفعهم مبالغ مالية كبيرة. وفق ناشطين من المنطقة.

قال الناشط محمد الشامي، لـ (جيرون): إنّ “ستة عناصر من التنظيم، إضافة إلى ثلاثة مدنيين، خرجوا من منطقة جنوب دمشق إلى الشمال السوري، عبر حاجز معمل بردى التابع لقوات النظام، الذي يفصل بين حي الحجر الأسود الخاضع لسيطرة التنظيم، ومدينة السبينة الخاضعة لسيطرة قوات النظام”.

وأوضح أنّ “ضابطًا كبيرًا في قوات النظام هو من يدير العملية، مقابل مبالغ مادية كبيرة”. مؤكدًا أن خمسة عناصر آخرين خرجوا من المنطقة، بالطريقة عينها، الأسبوع الماضي”.

يسيطر تنظيم (داعش) على حي الحجر الأسود، وأجزاء واسعة من (مخيم اليرموك، التضامن، العسالي) في جنوب دمشق، حيث تشهد توترات، بين الحين والآخر، بين قوات النظام والتنظيم، لكنها لا ترقى إلى مستوى الحرب المفتوحة بين الجانبين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق