سورية الآن

“أطباء بلا حدود”: أزمة نازحي سورية حاليًا هي الأسوأ

 

أكد عمر أحمد، رئيس بعثة منظمة (أطباء بلا حدود) في سورية، اليوم السبت، أن حركة النزوح الحالي للاجئين داخل سورية تُعد “الأكبر”، منذ بدء الأزمة، بحسب (سي إن إن-عربي).

أشار أحمد إلى أن “العديد من العائلات تعيش في خيمة واحدة مع آخرين”، وهناك أعداد كبيرة من الأطفال يعانون من أمراض البرد، وقال: إن المنظمة سجلت “انتشار مرض الأنفلونزا على نحو واسع، مع “نقص الأدوية الضرورية للمصابين بأمراض مستعصية، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم”.

وأضاف أن الأمطار والوحول “لا تساعد في تحسين ظروف المعيشة للاجئين الذين تنقصهم بعض المصادر الأساسية للعيش: المياه النظيفة والبيئة النظيفة والغذاء”، وأوضح أن المنظمة تستطيع الآن توفير مواد إغاثة “غير غذائية”، كـ “المنظّفات الشخصية والمستلزمات الشتوية”، فقط لحوالي “100 عائلة أسبوعيًا”.

لفت أحمد إلى أن “عشرات الألوف” من النازحين يتنقلون على نحو مستمر “حاليًا” داخل البلاد، وهذا يؤدي إلى صعوبة وصول فرق المنظمة وغيرها إلى بعض المناطق؛ وذلك “بسبب تبعثر هذه الأرقام الكبيرة من اللاجئين، وأيضًا بسبب تواصل القصف والنزاع في مناطق، مثل شرق إدلب؛ ما يدفع اللاجئين إلى الهروب غربًا نحو الحدود التركية”. (ح.ق)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق