سورية الآن

أوغلو: علاقاتنا مع واشنطن في مرحلة حرجة

 

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: إن الدعم العسكري الذي يقدّمه الجيش الأميركي لـ (حزب الاتحاد الديمقراطي) و(حدات حماية الشعب) في سورية “يُسمم الشراكة المستمرة منذ مدة طويلة، بين أنقرة وواشنطن”.

أضاف أوغلو، في تصريحات لمجلة (أوتاوا لايف ماغازين) الكندية، أن “العلاقات التركية الأميركية تمر بمرحلة حرجة، في ظل الخلافات في وجهات النظر بين البلدين، لا سيما بشأن دعم الولايات المتحدة لإرهابيي (حزب الاتحاد الديمقراطي، ووحدات حماية الشعب)، ونشاط منظمة (فتح الله غولن) الإرهابية التي قامت بمحاولة انقلابية فاشلة في تركيا، على أراضيها”، وفق ما نقلت وكالة (الأناضول) التركية.

تابع: “إن مستقبل سورية سيحدده السوريون أنفسهم، وإن التاريخ يقول لنا إن إرادة الشعب تنتصر في نهاية المطاف”، مشددًا على استمرار تركيا في “جهودها المكثفة، لضمان نجاح مسارات أستانا وسوتشي وجنيف، ليكون 2018 العام الأخير في الصراع السوري”.

وأضاف: “عندما يتم إيجاد حل سياسي دائم ذي صدقية للصراع؛ فينبغي على المجتمع الدولي الاستعداد للتعامل مع تحديات صعبة أخرى، لإعادة إعمار البنية التحتية لسورية المتضررة من الحرب، وتسهيل عودة اللاجئين والنازحين، وتقديم المساعدة الاقتصادية”.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق