سورية الآن

قصف روسي يوقع قتلى في ريف جسر الشغور

 

قُتل ستة مدنيين، بينهم طفل وسيدة، وجرح آخرون، اليوم الخميس، في غارات جوية -يُعتقد أنها روسية- على بلدة (مشمشان) في منطقة جسر الشغور بريف إدلب، وقد أدى القصف إلى خروج المركز الصحي الوحيد في البلدة عن الخدمة.

قال الناشط هادي خراط، لـ (جيرون): إنّ “الغارات على بلدة (مشمشان) بريف مدينة جسر الشغور استهدفت مدرستَين ومركزًا صحيًا؛ بأربع غارات جوية؛ أدت إلى مقتل ستة مدنيين، من مراجعي المركز الصحي، بينهم طفل وسيدة، إضافة إلى جرح 19 آخرين، بينهم أربعة عناصر من الدفاع المدني”.

وأشار إلى أنّ “مصير كادر المركز الصحي، وعدد من المراجعين، ما يزال مجهولًا حتى الآن، فيما تعمل فرق الدفاع المدني على البحث عن ناجين تحت الأنقاض”.

بحسب مصادر طبية، فإنّ مركز (مشمشان) يقدّم الخدمات الطبية لنحو 50 ألف نسمة، متوزعين على نحو 20 بلدة وقرية، في ريف جسر الشغور.

وكانت (شبكة أخبار إدلب)، وثقت قبل أيام، استهداف قوات طيران النظام وروسيا نحو 15 نقطة طبية في المحافظة (مشفى، مركز صحي، دار استشفاء)، منذ كانون الثاني/ يناير حتى الخامس من شباط/ فبراير من العام الحالي، وأخرجتها عن الخدمة بشكل كامل.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق