سورية الآن

طيران النظام وروسيا يجددان قصف إدلب والغوطة

 

قُتل سبعة مدنيين وجرح 19 آخرين، اليوم الجمعة، في غارات جوية على بلدة (حاس) بريف إدلب الشمالي، فيما قُتل خمسة مدنيين آخرين، في قصف جوي لطيران النظام على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ذكر مصدر طبي لـ (جيرون) أنّ “عدد ضحايا القصف الجوي على (حاس) مرشح للارتفاع، بسبب وجود حالات خطرة بين المصابين”، وأشار إلى أن “الطيران الروسي شن أربع غارات متتالية على أحياء متفرقة من البلدة”.

إلى ذلك، قُتل سبعة مدنيين على الأقل بينهم طفلان، وأصيب آخرون، اليوم الجمعة، في قصف جوي على الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ذكر (مركز الغوطة الإعلامي) أنّ “أربعة مدنيين قُتلوا، بينهم طفلان، وأصيب آخرون، في غارات جوية لطيران النظام على مدينة دوما”، فيما أشار ناشطون إلى “مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين، في قصف جوي على مدينة عربين”.

وثّق المركز قصف طائرات النظام بنحو 50 غارة جوية لعدة مناطق في الغوطة، أبرزها (دوما، عربين، النشابية، حرستا، زملكا، مديرا، ومسرابا).

وقُتل مئات المدنيين، خلال الأسبوعين الماضيين في الغوطة الشرقية، بهجمات جوية وصاروخية لقوات النظام، في ظل حصار خانق على المنطقة تفرضه الأخيرة منذ خمسة أعوام.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق