سورية الآن

مقار (الخوذ البيضاء) أهداف للطيران الروسي

 

قال مصطفى الحاج يوسف، مدير الدفاع المدني في إدلب، لـ (جيرون): إنّ “طائرات النظام وروسيا تواصل استهداف مقار أصحاب (الخوذ البيض)، في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام؛ من أجل قتل إرادة الحياة لدى السكان، وإجبار أصحاب (الخوذ البيضاء) على التراجع عن دورهم الإنساني، في إنقاذ أرواح آلاف الأبرياء من ضحايا القصف”.

وأكّد “مقتل ثلاثة عناصر من الدفاع المدني، وإصابة آخرين، أمس الخميس، في استهداف مباشر بغارات جوية -يُعتقد أنها روسية- لمركز الدفاع في مدينة خان شيخون بريف إدلب”، وأشار إلى “خروج المركز عن الخدمة بشكل كلي”.

ذكر حاج يوسف أنّ “200 عنصر من الدفاع المدني قُتلوا، منذ بدء نظام الأسد بقصف المناطق الخارجة عن سيطرته، قبل خمس سنوات حتى الآن”، وأشار إلى أنّ “القتلى سقطوا، إما باستهداف مباشر لمقار (الخوذ البيضاء)، أو في قصف مزدوج (النظام-روسيا)، في أثناء إنقاذهم للعالقين تحت الأنقاض”.

تمارس قوات النظام وروسيا سياسة الأرض المحروقة، في المناطق الخارجة عن سيطرتها، وتقصف المنشآت الحيوية، وتدمر البنى التحتية؛ بهدف إجبار الأهالي في تلك المناطق على الرضوخ، والقبول بشروط (المصالحة) مع النظام.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق