سورية الآن

أنقرة: علاقاتنا بواشنطن منوطة بخروج (قسد) من منبج

 

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة: سيكون بوسع أنقرة أن تتخذ خطوات مشتركة مع الولايات المتحدة في سورية، بمجرد أن تغادر ميليشيا (قسد) مدينة منبج السورية. بحسب وكالة (رويترز).

وتابع في مؤتمر صحفي مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون، في العاصمة التركية أنقرة، أن “زيارة تيلرسون تمثل نقطة حاسمة في مستقبل العلاقات بين البلدين”.

إلى ذلك، نقلت الوكالة عن مسؤول تركي (لم تُسمّه) قوله إنّ بلاده “اقترحت على الولايات المتحدة انسحاب ميليشيا (قسد) إلى شرقي نهر الفرات في سورية، على أن تتمركز قوات تركية وأميركية، في منطقة منبج”. وأشار إلى أن “الولايات المتحدة تدرس الاقتراح الذي قدمته أنقرة إلى وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في أثناء زيارته لها التي تستغرق يومين”.

وكان تيلرسون قد وصل إلى تركيا، أمس الخميس، في زيارة قال مسؤولون إنها ستشهد على الأرجح مناقشات صعبة بين البلدين.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية يرافق تيلرسون إنه أجرى مناقشات “بناءة وصريحة”، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن تحسين العلاقات، وذلك بعدما أطلقت أنقرة تصريحات تنتقد فيها واشنطن بشدة على مدى الأسابيع الأخيرة.

ودأبت أنقرة على مطالبة واشنطن بانسحاب مقاتلي (وحدات حماية الشعب) إلى شرقي نهر الفرات. وهددت سابقًا بدفع قواتها إلى مدينة منبج الواقعة على بعد نحو 100 (كم) شرقي عفرين.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق