سورية الآن

مسؤول كردي: النظام سيدخل عفرين وسنتعاون مع من يمد يد العون

 

قال مسؤول في ما يسمى “الإدارة الذاتية” الكردية في سورية: إن القوات الكردية والنظام “توصلا إلى اتفاق”، على دخول جيش النظام “منطقة عفرين للمساعدة”، في صد عملية (غصن الزيتون) التي تشنها تركيا والمعارضة السورية في منطقة عفرين بريف إدلب، وفق ما نقلت عنه وكالة (رويترز).

وأضاف بدران جيا كرد، من “الإدارة” إن: “قوات النظام ستنتشر على طول بعض المواقع الحدودية، وقد تدخل منطقة عفرين خلال اليومين المقبلين”، مشيرًا إلى أنه “يمكن أن نتعاون مع أي جهة تمد يد العون؛ لكون الرأي العالمي صامتًا، إزاء ما يرتكب من جرائم وحشية أمام المرأى والمسمع العالمي”، وفق زعمه. وبيّن أن “الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع دمشق هو اتفاق عسكري تمامًا، ولم يتضمن ترتيبات سياسية أوسع”.

تابع (جيا كرد) موضحًا: “في ما يتعلق بالقضايا السياسية والإدارية في المنطقة، سيتم الاتفاق مع دمشق، في المراحل اللاحقة عبر مفاوضات وحوارات مباشرة؛ لكون عفرين هي سورية وحدودها حدود سورية، وقضية سيادية تخص جميع السوريين”.

نوه أيضًا إلى أنه “لا نعلم إلى أي درجة ستكون هذه التفاهمات صامدة؛ لأن هناك أطرافًا غير راضية وتريد إفشالها”، وعقّب: “لكننا منفتحون على الحوار مع كل الجهات التي ترغب في حلّ الأزمة، بالسبل السياسية”.

وفق وكالة (رويترز)، فإن هذا الاتفاق “يؤكد الوضع الذي يزداد تعقيدًا في شمال سورية، حيث تتشابك قوى دولية وإقليمية وداخلية، في شبكة معقدة من العداوات والتحالفات”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق