سورية الآن

أنقرة تعتزم تسريع وتوسيع (غصن الزيتون)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إن “العمليات ضد التهديدات الإرهابية ستتوسع، بحسب الحاجة، في أي منطقة شمالي سورية”، وأضاف في كلمة له اليوم الثلاثاء: “ستشهد الأيام المقبلة تسارعًا في التقدم البري وحصار مدينة عفرين”.

من جهته قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم، في تصريحات لقناة 24 التلفزيونية التركية : “إن القوات السورية لم تدخل بعد منطقة عفرين ومن غير الواضح ما إذا كانت ستدخلها”.

إلى ذلك عدّ الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أن الاتفاق الذي تمّ، بين نظام الأسد و(حزب الاتحاد الديمقراطي) في عفرين، يهدف إلى “تحقيق أغراض دعائية”، وذلك بالتزامن مع اتصال هاتفي، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الإيراني حسن روحاني، لبحث الملف السوري، وفي مقدمته العملية التركية في سورية (غصن الزيتون).

قال قالن، عبر حسابه في (تويتر) أمس الإثنين: إن “الأنباء الواردة حول اتفاق النظام السوري مع تنظيم (ب ي د/ ب ك ك) الإرهابي بخصوص عفرين، تهدف لتحقيق أغراض دعائية، ولا يعني ذلك عدم وجود مساومات سرية وقذرة بينهما”، وفق ما ذكرت وكالة (الأناضول) التركية.

وأكد أن عملية (غصن الزيتون) مستمرة دون توقف، وقال: “ليفعلوا ما يشاؤون. عملية (غصن الزيتون) ستستمر بنجاح وفق الخطة المرسومة لها، ولن تتوقف قبل تحقيق أهدافها”.

في السياق، قالت مصادر رئاسية تركية إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحث مع نظيره الإيراني حسن روحاني آخر المستجدات على الساحة السورية، وفي مقدمتها التطورات الجارية في منطقة عفرين ومحافظة إدلب”، وذلك في اتصال هاتفي بين الطرفين أمس الإثنين.

أضافت المصادر، في تصريحات لوكالة (الأناضول)، أن “الرئيس أردوغان أطلع نظيره الإيراني على سير عملية (غصن الزيتون) الجارية ضد التنظيمات الإرهابية، في منطقة عفرين شمالي سورية”، مشيرة إلى تطرق “الرئيسين إلى مباحثات أستانا، ومؤتمر سوتشي، في إطار مساعي إيجاد حل للأزمة السورية”.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق