سورية الآن

إصابة طفلة تغرّد من الغوطة الشرقية وتدمير منزلها

 

دمّرت الغارات التي شنتها قوات النظام السوري، مساء أمس الخميس، على الغوطة الشرقية المحاصرة، منزل الطفلتين: آلاء (8 سنوات) ونور (10 سنوات)، اللتين كانتا تغردان عن حياتهما في الغوطة، عبر حسابهما على موقع (تويتر).

أظهر مقطع فيديو، نشر على حسابهم على (تويتر)، أن البنتين تبكيان وتصرخان، والغبار يحيط بهما، بعد لحظات من ضرب القنابل للمنزل الذي تعيشان فيه. ووجهت والدتهما التي تساعدهم في إدارة الحساب، تغريدات أكدت فيها إصابة طفلتها آلاء بجروح، مناشدة العالم التحرك لمساعدتهم قبل فوات الأوان. وأضافت في تغريدة أخرى: “نحن نستحق العيش والاستمرار في هذه الحياة”.

قُتل أكثر من 350 شخصًا، بينهم نحو مئة طفل، في خمسة أيام من الغارات الجوية التي تشنها قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية، ووصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الغوطةَ التي يقيم فيها 400 ألف سوري، بـ “الجحيم على الأرض”. (ن أ)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق