سورية الآن

الأمم المتحدة تحقق في انتهاكات موظفيها

 

كشفت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، عن تلقيها “40 اتهامًا”، ضد بعثات حفظ السلام ووكالات وصناديق وبرامج تابعة لها، تتعلق بانتهاكات جنسية أو استغلال جنسي، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2017، بحسب (رويترز).

أوضح ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمم المتحدة، أن قائمة الشكاوى تتضمن “15 اتهامًا ضد عمليات حفظ السلام، و17 اتهامًا ضد وكالات وصناديق وبرامج تابعة للأمم المتحدة، و8 اتهامات بحق عددٍ من الشركاء التنفيذيين”.

وصف دوجاريك الاتهامات الموجهة لموظفي الأمم المتحدة، بأنها تقوّض “قيمنا ومبادئنا وتضحية هؤلاء الذين يخدمون بفخر ومهنية، في بعض أخطر المناطق في العالم”، ولفت إلى أن تلك الاتهامات تشمل “54 ضحية، بينها 30 امرأة و16 فتاة، بينما لا تعرف أعمار ثماني ضحايا”، وأشار إلى أن “12 حالة وقعت في العام الماضي، وسبع حالات في 2016، وثلاث في 2015 أو قبلها، بينما لم يعرف تاريخ البقية”.

قال المسؤول الأممي: “تم تقديم أدلة إثبات في قضيتين، بينما لم تقدم أدلة في ثلاث قضايا”، وما تزال باقي القضايا “قيد التحقيق”. يشار إلى أنه يعمل مع المنظمة الدولية أكثر من “95 ألف مدني، و90 ألفًا من أفراد الجيش والشرطة”، وقد تعرضت المنظمة لعدة اتهامات، بخصوص الانتهاكات والاستغلال الجنسي من قبل موظفيها، في عدة مناطق من العالم، ووعدت بفتح تحقيقات بشأنها. (ح.ق).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق