سورية الآن

عنتاب.. غرفة إعلامية لمناصرة أهالي الغوطة

 

أطلق (نادي الصحفيين السوريين-غازي عينتاب) اليومَ الجمعة (غرفة التنسيق الإعلامي)، وتضم عدة مؤسسات إعلامية عاملة في مدينة غازي عنتاب التركية، هدفها تنظيم وتنسيق حملات إعلامية مشتركة لمناصرة أهالي الغوطة، ورفع وتيرة الضخ الإعلامي، حول حرب الإبادة التي يشنها نظام الأسد وحليفته روسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

محمد أمين، رئيس مجلس إدارة النادي، أكد في حديث لـ (جيرون) أن النادي “يهدف من هذا التنسيق بين وسائل الإعلام السورية في غازي عنتاب، إلى توحيد جهود المؤسسات في تغطية مأساة أهلنا في الغوطة، من خلال التركيز على الجانب الإنساني ونقل معاناة المدنيين، وفضح المجازر اليومية التي يرتكبها النظام هناك”.

وأضاف: “نأمل أن تكون هذه الغرفة خطوة باتجاه توحيد الجهود بين وسائل الإعلام السورية، والتخفيف من حالة التشتت التي مرّ بها الإعلام السوري المعارض، طوال الفترات الماضية”.

يشارك في الغرفة ممثلون عن كل من (شبكة جيرون الإعلامية، تلفزيون حلب اليوم، وإذاعات: نسائم سورية، فجر، ليوان. وشبكة بلدي الإعلامية، بصمة سورية، موقع الشرق السوري)، واتفق ممثلو المؤسسات على إنتاج مقاطع فيديو مترجمة باللغتين التركية والإنجليزية، وبوسترات موحدة عن مجازر الغوطة، وتوزيعها على الصحفيين السوريين لنشرها في وسائلهم، كما سيتم تخصيص ساعة بث مشترك، بين تلفزيون (حلب اليوم) ومختلف الإذاعات المتواجدة في المدينة، لتناول أحداث وتفاصيل مذابح في الغوطة.

يذكر أن (نادي الصحفيين السوريين-غازي عينتاب) تأسس قبل عام تقريبًا، في مدينة غازي عنتاب التركية، ويضم نحو 200 صحفي وعامل في قطاع الإعلام، ويهدف إلى دعم الصحفيين السوريين، اجتماعيًا ومهنيًا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

إغلاق