سورية الآن

منظمات سورية تطالب الأمم المتحدة بالتحرك لإنقاذ الغوطة

 

أرسلت 54 مؤسسة ومنظمة مجتمع مدني سورية رسالةً موحدةً، حول ما يجري من تصعيد عسكري في الغوطة الشرقية، إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، والمبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا، وممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن.

أعلنت المؤسسات السورية الموقعة على الرسالة أنها تربط مشاركتها في محادثات جنيف المقبلة، أو مؤتمر المانحين في بروكسل، بمدى استجابة المجتمع الدولي وتحركه لوقف العمليات العسكرية واستهداف المدنيين في الغوطة، وذلك من خلال ممارسة “الضغط الجدي؛ لوقف تصعيد حكومة النظام والحكومة الروسية، والبدء جديًا بإقرار خطة واقعية؛ لتزويد المناطق المحاصرة والسكان المحتاجين بالأغذية والمواد الطبية، ضمن عمليات إسقاط جوي أممي فوق المناطق المحتاجة”.

يذكر أن النظام السوري وحليفته روسيا يشنان حملة عسكرية واسعة، منذ بداية الأسبوع الحالي، على الغوطة الشرقية، تسببت بمقتل 400 مدني، وإصابة أكثر من 2000 آخرين؛ ما فاقم مأساة المدنيين الذين يعانون أوضاعًا مأسوية، بسبب الحصار الذي يفرضه نظام الأسد عليهم، منذ عدة سنوات. (س.أ)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق