سورية الآن

“الهجرة الدولية” تدعو لمساعدة 3 ملايين نازح سوري

 

أطلقت (منظمة الهجرة الدولية) التابعة للأمم المتحدة، نداءً للحصول على مبلغ 193 مليون دولار أميركي؛ بهدف مساعدة 3 ملايين سوري نازح ومتضرر من العنف في سورية. وفقًا لموقع المنظمة الرسمي.

قال وليام لاسي سوينغ المدير العام للمنظمة: “نحاول، من خلال هذا النداء وجمع التبرعات، العمل على حصول السوريين على المساعدات المنقذة للحياة، ودعم سبل كسب العيش التي يحتاج إليها الكثيرون بشدة”.

أضاف سوينغ: “مع دخول الحرب عامها الثامن، ما تزال الحالة الإنسانية في سورية متدهورة. وما يزال أكثر من 13 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية داخل البلاد، منهم 6.1 مليون مشرد داخليًا. إضافة إلى وجود ما يقرب من 3 ملايين شخص، في مناطق محاصرة أو يصعب الوصول إليها”.

بحسب المسؤول الأممي، انخفضت إمكانية الحصول على الرعاية الصحية الأولية على نحو كبير داخل سورية، كما انخفض الإنتاج الزراعي إلى النصف، مقارنة بمستويات عام 2011. وعرقل الصراع سبل العيش بشدة.

وفي تقييم مشترك، بين المنظمة وبعثة مختصة بإزالة الألغام والمتفجرات زارت سورية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، أفادت (الهجرة الدولية) بأن 33 في المئة، من جميع المناطق، في سورية ملوثة بمخاطر المتفجرات.

تسعى المنظمة الدولية للهجرة -عبر ندائها- لمساعدة مليون شخص بلا مأوى وطعام، و800 ألف شخص يعانون من آثار المياه الملوثة، و500 ألف شخص بحاجة إلى خدمات صحية عاجلة، ونصف مليون شخص بحاجة إلى خدمات الحماية التي تقدمها المجالس المحلية، ودعم 200 ألف شخص بحاجة إلى الحصول على مصدر دخل أو عمل، ومساعدة 135 ألف نازح في المخيمات داخل سورية، و35 ألف طفل في المدارس ومراكز التعليم.

يشار إلى أن أنشطة (منظمة الهجرة الدولية)، في سورية ودول الجوار، جزء من خطة الاستجابة الإنسانية المشتركة، بين وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية وخطة الاستجابة الإقليمية السنوية لمساعدة السوريين، في الداخل والخارج. (ن أ)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق