سورية الآن

(الهيئة) تخسر في معارك السيطرة على ريف إدلب

 

سيطرت (جبهة تحرير سورية)، اليوم الثلاثاء، على مناطق جديدة بريفي حلب الغربي وإدلب الشمالي، بعد طرد (هيئة تحرير الشام) منها، وقال محمد أديب، عضو المكتب الإعلامي في الجبهة، لـ (جيرون): إنّ “مقاتلينا سيطروا، صباح اليوم، على بلدات (الدانا، تل الكرامة، كفركرمين، ترمانين) بريف إدلب الشمالي، بعد سيطرتهم، مساء أمس، على قرى (عقربات، صلوة، قاح، أطمة، ومعبر أطمة الحدودي الإنساني مع تركيا)، في الريف ذاته”.

أشار أديب إلى سيطرة مقاتلي (الجبهة) يوم أمس أيضًا، على مناطق: (جبل الشيخ بركات، والفوج 46)، وعدد من القرى والبلدات بريف حلب الغربي، ولفت إلى “مقتل وأسر عشرات العناصر من (الهيئة) في أثناء عمليات السيطرة عليها”.

تعزز المكاسب الجديدة سيطرة (الجبهة)، المشكلة من تحالف فصيلي (الزنكي) و(أحرار الشام)، على كامل الشريط الحدودي مع تركيا، لتصل ريفي حلب الغربي وإدلب الشمالي، بمناطق (عفرين) التي سيطر عليها الجيش السوري الحر، ضمن عملية (غصن الزيتون)، بدعم من القوات التركية، وبذلك ينحصر وجود الهيئة في بلدة (سرمدا، وجبال بابسقا)، بريف إدلب الشمالي.

بدأت الاشتباكات بين الجانبين، منذ أعلِن عن تشكيل (جبهة تحرير سورية)، في 19 شباط/ فبراير الجاري، إذ عدّت (الهيئة) أن سعي (الجبهة) لتوسيع مناطق نفوذها، في الشمال السوري، يشكل خطرًا على بقائها؛ فسارعت إلى اتهامها بمقتل القيادي البارز فيها: أبو أيمن المصري، على حاجز للزنكي بريف حلب الغربي، حيث كان يشغل مهام مسؤول التعليم في إدارة المهجرين التابعة للهيئة.

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق