سورية الآن

براغ تطلق سراح صالح مسلم

أفرجت محكمة تشيكية، اليوم الثلاثاء، عن “صالح مسلم”، الرئيس السابق لـ (حزب الاتحاد الديمقراطي) الكردي، بعد ثلاثة أيام من اعتقاله، وبعد تلقي براغ عدة مذكرات تركية تطالب بتوقيف (مسلم)، المصنف على قوائم الإرهاب التركية.

اعتقلت السلطات التشيكية (مسلم) -في أثناء وجوده في العاصمة التشيكية- بناءً على مذكرة تقدمت بها تركية للإنتربول. وأعلنت وزارة العدل التركية اليوم أنها أعدت ملفًا بحق صالح مسلم، باعتباره متورطًا في أعمال إرهابية في عدة مدن تركية، كما رفضت الحكومة التركية الأنباء التي تحدثت عن طلب مقايضة مسلم مع مواطنتين تشيكيتين، اعتقلتهما تركيا قبل فترة على الحدود السورية، وهما مقاتلتان في صفوف ميليشيات (قسد).

عبد العزيز التمو، رئيس حركة المستقلين الكُرد، أكد في حديث لـ (جيرون) أن “صالح مسلم هو جزء من منظمة إرهابية تسمى (ب ك ك)، وهو مطلوب أيضًا لدى الشعب الكردي في سورية، نظرًا إلى الجرائم التي ارتكبها بحق الكرد السوريين، قبل أن تتفاقم جرائمه لتشمل كل السوريين”. وأضاف: إن أيادي مسلم وميليشيات حزبه ملطخة بدماء السوريين، ووصلت جرائمهم إلى مستوى جرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية”.

في السياق ذاته، طالب حزب المستقبل الكردي السوري، في بيان أصدره أمس الإثنين، بتحويل “صالح مسلم إلى محكمة الجنايات الدولية؛ لارتكابه عدة جرائم، أبرزها حوادث اغتيال طالت عددًا من الشخصيات الوطنية الكردية، على رأسهم الشهيد مشعل التمو”.

يذكر أن وزارة الداخلية التركية أدرجَت اسم “صالح مسلم”، في لائحة الإرهابيين المطلوبين بـ “النشرة الحمراء”، وأعلنت عن مكافأة مالية تصل إلى أكثر من مليون دولار، لمن يساعد في القبض عليه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق