سورية الآن

(غصن الزيتون) تربط ريفي حلب الشمالي والغربي

قال هيثم العفيسي، نائب رئيس هيئة الأركان في الحكومة السورية المؤقتة، لـ (جيرون): إنّ “معركة (غصن الزيتون) حققت أولى أهدافها، من خلال وصل ريف حلب الشمالي، بريفي إدلب وحلب الغربي”.

وأشار إلى أنّ “من بين أهداف المعركة (حماية الحدود التركية، وإقامة منطقة أمنية، وكسر مخطط إقامة دولة كردستان سورية، وحصار عفرين حتى طرد ميليشيا (قسد)، ومنع قوات النظام من التقدم إليها)”.

توقع العفيسي أن “تُحسم المعركة خلال شهر وبعض الشهر من الآن”، وأشار إلى أن “من يقوم بإدارة المناطق التي يتم تحريرها هو المجالس المحلية المنتخبة من قبل أهالي القرى والبلدات، على غرار مناطق (درع الفرات)”.

نجح الجيش السوري الحر، بدعم من القوات التركية، قبل عدة أيام، في فتح طريق لوصل مناطق المعارضة في ريف حلب الشمالي، بريفي إدلب وحلب الغربي، بعد سيطرته على عدة قرى في محيط ناحيتي (راجو) و(جنديرس)، وأطبق الحصار على عفرين.

إلى ذلك، أعلنت هيئة الأركان التركية، اليوم الثلاثاء، عن مقتل 2083 مسلحًا من ميليشيا (قسد)، منذ الإعلان عن انطلاق عملية (غصن الزيتون)، في 20 كانون الثاني/ يناير حتى الآن، وأشارت إلى أنّ العمليات البرية والجوية مستمرة حتى طرد مسلحي ميليشيا (قسد)، من عفرين.

على الرغم من دفع قوات النظام بتعزيزات ميليشياوية إلى عفرين، للقتال إلى جانب ميليشيا (قسد) ضد القوات التركية، فإن الأخيرة أكدت عزمها مواصلة العملية حتى تطهير المنطقة من آخر مسلح من (قسد).

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق