قضايا المجتمع

“الصحة العالمية” تحدد مرضى “الإجلاء العاجل” في الغوطة

 

قال بيتر سلامة، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية، “إن 84 مريضًا، بينهم أطفال، في الغوطة الشرقية بسورية، لهم الأولوية القصوى في الإجلاء الطبي، من بين ألف مريض ومصاب يحتاجون إلى العلاج في المنطقة المحاصرة”. وفق (رويترز).

أضاف سلامة: “ما تدعو إليه منظمة الصحة العالمية هو على الأقل موافقة فورية، من النظام السوري وكل الأطراف المتحاربة، على إجلاء المرضى أصحاب الحالات الحرجة بدءًا بالمرضى الأربعة والثمانين الذين سجلتهم المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والصليب الأحمر، على أن حالاتهم هي الأخطر بناء على معايير منظمة الصحة العالمية”.

وأكد تقرير للدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) صدر اليوم الجمعة، إصابة 2278 شخصًا، من جراء الهجمات بينهم 658 طفلًا، و540 امرأة، و7 من موظفي الدفاع المدني، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 19 و28 شباط/ فبراير الماضي، بسبب هجمات قوات نظام الأسد وروسيا على المدنيين.

يذكر أن الغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للمعارضة السورية قرب دمشق، وإحدى المناطق التي شملها اتفاق “خفض التوتر”، الموقّع بين الدول الضامنة: روسيا وتركيا وإيران، في أستانا عام 2017. (ن أ)

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق